`·.¸¸.·´´¯`··._.· (منتديات جمرة حب) `·.¸¸.·´´¯`··._.·

`·.¸¸.·´´¯`··._.· (منتديات جمرة حب) `·.¸¸.·´´¯`··._.·

`·.¸¸.·´´¯`··._.· (منتديات جمرة حب) `·.¸¸.·´´¯`··._.·
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حـــــب من اجــــل الانتقــــــــــام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اهل الحق
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 21
العمر : 33
الدولة :

مُساهمةموضوع: حـــــب من اجــــل الانتقــــــــــام   2010-09-02, 10:52 pm




حـــــب من اجــــل الانتقــــــــــام
رآها صدفة ... تمر من ذلك الشارع القريب من عمله ...

أخذ ينظر اليها من غير حتى أن يشعر
سرقت منه أنفاسه وروحه
لم يعلم مالذي يفعله ... سوى مراقبتها محاولا أن تلمحه وتبادره تلك النظرات
من لحظتها ... دق قلبه بشدة
وعرف أنها تلك التي يبحث عنها ... ويريد
في كل مرة كان يراها أو يلمحها ... كان يتمنى أن يستوقفها ليصارحها بما يشعر ويحس به
لم يدم خجله طويلا ....
الى أن أتى ذلك اليوم ....
تشجع وذهب ..... ليعلن عن حبه اليها ...
اقترب منها .... وابتسم
صارحها بحبه ... وأكد لها أنها التي يهواها ويريد
ضحكت بهدوء .... وأخبرته أنها أيضا تبادره تلك المشاعر منذ زمن طويل
لكن خجلها ... منعها من أن تطلق تلك المشاعر التي تقتلها
فهي كانت تريد الخروج .... لكن خجلها يأبى أن يسمح لها بذلك
لم يعلم مالذي يفعله لحظتها
سوى الصراخ .... بصوت مرتفع
( تحبـــــني مثلـــــما أحبـــــها )

أصبح كالطفل الذي يفرح بيوم العيد ..... و كالمرأة التي تنجب بعد زمن طويل
كان كالمسافر في الصحراء ........ اقترب الموت منه .... وهي بالنسبة له المطر الصافي الذي منه ارتوى ..... وبسببه أعيدت له الحياة
رسم نفسه ورسمها معه بلوحة الحياة ...
ولون تلك اللوحة بأجمل الألوان التي تعرف عليها .... واستطاع أن يصل اليها

حين يلقاها
يبين لها كم يعشقها ..... ويهواها ... وأنه من غيرها لا يكون
تبتسم له ..... وتهمس باذنيه ..... أحبك ... وأنت لي كل شيء

كل يوم يزداد حبه .... ويزداد تمسكه واحتياجه لها
يحاول دائما أن يفاجئها ... ليشعرها بأنها

( الملـــــــــــــــــــكة )

بمملكته الواسعة ....
وهي التي تحكم بها كيفما تريد ... وهو مجرد شخص يتمنى أن تعطف عليه ....وتكون بقربه دائما ..

أراد أن تكون نهاية علاقته بها ........ نهاية كل شخصين أحبا بعضهما البعض
وأرادا أن يكونا بذلك القفص الذهبي الجميل ...

ذهب ليحضر لها ذلك الخاتم الألماسي ....... الذي صممه خصيصا لها
وكتب اسفله .... عبارة صغيرة .... ( أنت لي أنا )

وجلس ينتظر لقائه بها بشوق كبير ....
رآها من بعيد ..... تبتسم له تلك الابتسامة التي سحرته بها ...
جلست لتسأله عن حاله[/



[COLOR=blue]لكن نظراته فضحته
فهي تريد أن تخبرها بما أتى من أجله...
استغربت مما يحصل ..... وقالت له : لماذا حالك اليوم غير عن كل يوم ؟ ؟ ؟
ابتسم .... وسكت قليلا ... ثم أخرج ذلك الصندوق الصغير ... وقدمه اليها
فتحته .... بهدوء ... وشاهدت الخاتم !!!!
لكن تبدلت تلك الابتسامه ..... بالغضب ...
ماهذا ؟ ؟ ؟
لماذا تعطيني هذا الخاتم ؟ ؟
تصور لحظتها أنه بسبب كرامتها وعزة نفسها فعلت ذلك ...
فما كان منه الا أن طلب منها أن تهدأ .... وأن لاتنزعج مما قدمه اليها
وهذا الخاتم لكي يخطبها به ...
لكن الغضب ازداد !!!
وازداد
الى أن أصبحت .... كالبركان الذي ثار
وأخرج الحمم التي تشكلت بكلمات قاتله
أخرجتها .... وأطلقتها لــــــه
وهل تتصور أن أقبل بك .... أو أكون زوجتك !!!
هل فكرت يوما أنني أحببتك فعلا ..!!
او حتى راودتني بأحلامي ..!!
هل ظننت فعلا أنني أحبك !!!
ثم صرخت بصوت مرتفع .... لا أحبـــــــك ..... ولم أحببك يوما

اندهش .... وصعق .. بسبب ما نطقت به من كلمات
تلاشت كلماته .... واننتثرت أحرفه
فأصبحت متقطعة لا يفهم منها أي شي
أنتــــ ..... لماذ.... كيــــ ...
كان متفرجا فقط .... لا يعرف ما يقول
نظرت اليه بحقد وألم ....
وبعــــدهـــا
تركته ورحلت !!!!

جلس زمنا طويلا ليستعوب الذي حصل معه !!!
مرت أيام ..... وأيام .... ولايعرف مالذي حدث
هل هو حلم؟؟ .... هل مايحصل حقيقة ؟؟

أراد محادثتها ليعرف لماذا فعلت ذلك ؟؟ ... لكنها في كل مرة كانت ترفض ..... وتصد عنه
حاول أكثر من مرة
لكنها في كل مرة كانت تصد .... وتهرب منه
الا أن استوقفها
وأمسكها من يدها بشدة
ونظر اليها ....
يرتجي منها أن تعينه على استيعاب ما حصل
وبصوت مكتوم بالحزن والألم
سألها
لماذا فعلتي ذلك .... لماذا ؟ ؟
أحببتك أكثر حتى من روحي ونفسي
أنت كل شيء لي .... لا أستطيع أن أعيش لحظة من غير وجودكي...
أجيبيني .... لاتسكتي ؟ ؟
تكلمت بصوت امتزج بالبكاء .... والألم
أنا ... أنا لم أحبك أبدا أبدا ..
بل كنت أريد الانتقام منك ..!!
انتقام ....؟ ؟ ؟ مني ؟ ؟ ؟
أجل
هل تذكر تلك الفتاة البريئة ..... التي أحبتك ... وكنت تستهزء بها ...
التي أوهمتها أنت .. بأنك أحببتها ...
هل تذكر حين صارحتك بأنه تقدم لخطبتها ذلك الشاب ... وأنه يجب عليك أن تخطبها
هل تذكر ماذا فعلت حينها ؟ ؟
أخذت تصرخ بصوت مرتفع ....أمام الكل .... هل صدقتي ذلك
انك مجرد تسلية تسليت بها فتره من الزمن .... والآن لم يعد لوجودك معنى ..
من يمكنه أن يحبك ..... فأنتي ولا شيء ... ولن تكوني شيء
كنتي مجرد عدد اقوم بزيادته
وأنت كنتي مجرد رقم من تلك الأرقام
هل تذكرتها ؟ ؟ ؟
هل تعلم من كانت ؟ ؟

انها أختي ....!!!


لقد حطمتها بكلماتك تماما .... أصبحت لاتشعر بشيء ... ولا تحس بأي شيء
وأقسمت بعدها بأنني سأجعلك تحبني .... وتغرق ببحر حبي ...
ثم بعد ذلك أفعل بك مافعلته بها
لكني كنت رحيمة بك
فقد مزقتك بيني وبينك ...
ولم أفضحك كما فعلت أنت بها
هل أحسست بطعم الحب ؟ ؟
هل عرفته ؟ ؟
هل عرفت شعور من يحب ويجد الصد من قبل الآخر ؟ ؟

أظن أنك عرفت الآن!!
اشرب اذا من الكأس الذي اسقيته لها
أنت أجرمت بحقها ... وبحق الحب
ولوثته بسبب نزواتك التي كانت كالعاصفة
تأكل كل من يقترب اليها
ثم تذهب
ولكن بعد ماذا ؟ ؟
بعد أن تكون دمرت كل شيء تماما


انك شخص مجرم ... بحقها وبحق كل من أحب حبا صادقا
والمجرم يحتاج دائما الى عقاب
وتكفلت أنا بعقابك ...
وأعتقد أنك تستحقه ... وبجدارة
لا أجد لك الحديث المناسب .... سوى بضع كلمات ....


( أنت الذي جنيت على نفسك .... فاحصد ما زرعته بيدك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مياسين
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 2082
العمر : 24
الدولة :
انثى

مُساهمةموضوع: رد: حـــــب من اجــــل الانتقــــــــــام   2010-09-04, 4:33 am

يسلمو اخي اهل الحق
رائع جدا
تقبل مروري اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حـــــب من اجــــل الانتقــــــــــام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
`·.¸¸.·´´¯`··._.· (منتديات جمرة حب) `·.¸¸.·´´¯`··._.·  :: الغرف العامة :: القسم العام-
انتقل الى: